عن الصندوق الجديد لإسرائيل

الصندوق الجديد لإسرائيل هيئة رائدة في تعزيز قيم الديمقراطية والعدل والمساواة في إسرائيل لكافة المواطنين في الدولة. نحن نؤمن بأنه يمكن لإسرائيل أن تقوم - ويجب أن تقوم - على أسس الرؤية التي وضعها مؤسسوها الدولة، تلك الرؤية التي تضمن المساواة في الحقوق الاجتماعية والسياسية لكافة المواطنين، بصرف النظر عن المعتقد الديني أو العرق أو الجنس.

 

نحن ندعم ونقوي المبادرات المدنية والمنظمات الاجتماعية التي تمثل الأشخاص المهمشين. يخصص الصندوق الجديد معظم موارده من أجل تحسين جودة حياة التجمعات السكانية الضعيفة في المجتمع الإسرائيلي. ومنذ إنشائه، قام الصندوق  بمنح أكثر من 250 مليون دولار لأكثر من 850 منظمة مدنية ميدانية، ومنظمات تعمل من أجل تقليص الفروقات الاجتماعية، وتمكين وتعزيز مكانة المرأة، والتعددية اليهودية وحرية الدين، وحقوق الإنسان والمواطن، واستيعاب القادمين الجدد وتمكينهم وتحقيق العدالة البيئية.

 

يلعب الصندوق الجديد لإسرائيل على الدوام دور الصدارة في العمل والتغيير الاجتماعي (خدمات دعم واستشارة للتغير الاجتماعي) من خلال جمعية "شتيل"، الذراع التنفيذي للصندوق. ويعمل كذلك كمركز لتطوير القدرات لدى المنظمات الميدانية للتغير الاجتماعي، وتقوم جمعية "شتيل" بتقوية الفئات الضعيفة من خلال إكسابها أدوات لتحسين الظروف الحياتية ومن خلال بناء منظمات تقدم التغير الاجتماعي على المدى البعيد.

 

تستجيب جمعية "شتيل" للاحتياجات التي تنبع من الميدان وكذلك تعمل بشكل نشط  لتصل إلى الجمهور المهمش اقتصاديا وجغرافيا في المجتمع وتقوي قدرته من خلال خلق منتديات للمنظمات. يقوي نشاط جمعية "شتيل" قيم الديمقراطية في إسرائيل من خلال تشجيع المواطنين على المشاركة في المسارات السياسية والمتعلقة بالحكم وتعزيز العدالة الاجتماعية والاقتصادية. وبواسطة الفروع المنتشرة في أنحاء البلاد، تساعد جمعية "شتيل" في كل سنة أكثر من 1000 منظمة ومؤسسة للتغير الاجتماعي في مراحل إقامتها وعملها الاعتيادي.

 

مجالات العمل